مـنـهاج بـيـت الـعـود

تستند منهجية بيت العود العربى على دراسة تقنيات العزف المختلفة باستخدام اقصى ما يمكن ان يأتى الطلبة من مهارات واساليب اداء وتلوين ، كما تستند ايضاً على يسير التعامل مع مؤلفات مختلف مدارس العود المتواجدة ورموزها .

ومن اهداف بيت العود العربى خلق قيم موسيقية وانسانية لخريجى بيت العود عبر احترام كل الذين اضافوا على مسيرة العود ودراستهم وتدريسهم لاحقاً لطلبتهم .

هناك مناهج عدة تدرس فى بيت العود العربى منها كتب الاساتذة والفنانين : جميل بشير ، ودراسات سالم عبد الكريم ، والشريف محيى الدين حيدر وتلامذته والاستاذ روحى الخماش ومؤلفات منير بشير ، رياض السنباطى ، محمد القصبجى ، محمد عبد الوهاب ، فريد الاطرش جورج ميشيل ، مسعود جميل بك ، عزيز دده ، وجميل بك الطنبورى ، وآخرون وكذلك كل اعمال عازفى العود المعاصرين من مختلف الدول العربية اضافة الى منهاجى الذى وضعته عبر التدريس المتواصل لعدد كبير من السنوات ، والذى يعتمد على ايجاد الحلول العملية لكل المشاكل التى تواجه العازفين .

تلك المشاكل التى يمكن ان تكتشف الا من خلال الممارسة المستمرة ، وما زال هذا المنهاج يتطور باستمرار تبعاً للحاجة التى يتطلبات التقدم بالتكنيك .

اضافة الى كل ما سبق فان الاعداد النفسى والثقافى للعازف مما يؤهله  ليصبح صوليست متميز على الة العود واحدة من اهم الاساسيات التى نسير عليها فى بيت العود العربى بالتوازى مع دراسة الة العود ، ايمانا منى بان ما من عازف متميز بثقافة غير متميزه